مــنـــتـــدى ديــــمـــــهـ ورغـــــد
اهلا وسهلا
بك يازاااااااااائر

مــنـــتـــدى ديــــمـــــهـ ورغـــــد

هلا وغلا حيااكـُ
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 سجود التلاوة في القران عبادة الرحمن

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ليبية حرة
عضو جديـــــــــــد
عضو جديـــــــــــد
avatar

عدد المساهمات : 29
تاريخ التسجيل : 01/09/2010

مُساهمةموضوع: سجود التلاوة في القران عبادة الرحمن   الأحد ديسمبر 04, 2011 12:25 pm

سجود التلاوة فى القرآن عبادة الرحمن (سجود التلاوة)
السجود عبادة للرب الخالق والإله المعبود، لا ينبغي أن يسجد لأحد سواه مهما كانت مكانته وارتفعت درجته، ولهذا عندما رجع معاذ من الشام وحيى رسول الله صلى الله عليه وسلم بالسجود أنكر ذلك عليه، وقال له: "ما هذا؟ لو كنت آمراً أحداً أن يسجد لأحد لأمرت النساء أن يسجدن لأزواجهن لما لهم عليهن من الحقوق"1، الحديث، فاعتذر معاذ بأنه وجد الناس يسجدون لملوكهم وعظمائهم، وأنت أحق من يسجد له، فبين له صلى الله عليه وسلم أنه ليس بملك وإنما هو عبد رسول.
لقد أمر الله عباده بالسجود عند بعض آيات القرآن وشرعه رسوله وعلمه لأصحابه وبيَّن أحكامه وشروطه وآدابه.

الحكم :-
ذهب أهل العلم في حكم سجود التلاوة فى القرآن القرآن مذهبين، هما:
1. أنه سنة، وهذا مذهب الجمهور لحديث أبي هريرة قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " إذا قرأ ابن آدم السجدة فسجد اعتزل الشيطان يبكي ، يقول : يا ويله أمر ابن آدم بالسجود فسجد ، فله الجنة ، وأمرت بالسجود فعصيت فلي النار".
2. أنه واجب، وهذا مذهب الأ حناف.
استدل الجمهور على عدم وجوب سجود التلاوة بالآتي:-
1. بما خرجه البخاري في صحيحه2 بسنده إلى عطاء بن يسار: "أنه سأل زيد بن ثابت رضي الله عنه، فزعم أنه قرأ على النبي والنجم فلم يسجد فيها".
2. وبما صح3 عن عمر رضي الله عنه أنه: "قرأ يوم الجمعة على المنبر بسورة النحل، حتى إذا جاء السجدة نزل فسجد وسجد الناس، حتى إذا كان الجمعة القابلة قرأ بها، حتى إذا جاء السجدة قال: أيها الناس، إنا نمر بالسجود، فمن سجد فقد أصاب، ومن لم يسجد فلا إثم عليه؛ ولم يسجد عمر رضي الله عنه".
3. وزاد نافع عن ابن عمر رضي الله عنهما: "إن الله لم يفرض السجود إلا أن نشاء".4
4. وقيل لعمران بن حصين رضي الله عنهما: "الرجل يسمع السجدة ولم يسجد لها؟ قال: أرأيت لو قعد لها، كأنه لا يوجبه عليه".5
أما الموجبون له وهم الأحناف فقد سلكوا في ذلك منهجهم في التفريق بين الفرض والواجب، بأن نفي الفرض لا يستلزم نفي الوجوب.
واما عن حكم سجود التلاوة في أوقات الكراهة
ذهب أهل العلم في سجود التلاوة بعد صلاة الصبح وصلاة العصر مذهبين:
1. يسجد، لأن هذا سجود له سبب، وهذا مذهب الشافعي وأحمد.
2. لا يسجد في هذين الوقتين، وهذا مذهب مالك ومن وافقه.
قال ابن عبد البر عن اختلاف العلماء في سجود القرآن في هذين الوقتين: (وأما قوله: "لا ينبغي لأحد يقرأ من سجود القرآن شيئاً بعد صلاة الصبح ولا بعد صلاة العصر، وذلك أن رسول الله صلى الله عليه وسلم نهى عن الصلاة بعد الصبح وحتى تطلع الشمس، وعن الصلاة بعد العصر حتى تغرب الشمس، والسجدة من الصلاة"، فقول صحيح وحجة واضحة.
وقال ابن القاسم عنه: يسجد في هذين الوقتين ما لم تتغير الشمس أوتسفر، فإذا أسفر واصفرت الشمس لم يسجد، وهذه الرواية قياس على مذهبه في صلاة الجنائز.
وقال الثوري في قوله مثل قول مالك في الموطأ.
وقال أبو حنيفة: لا يسجد عند الطلوع، ولا عند الزوال، ولا عند الغروب، ويسجدها بعد العصر وبعد الفجر؛ قال أبو عمر: وهكذا مذهبه في الصلاة على الجنائز.
وقال زفر: إن سجد عند طلوع الشمس، أوغروبها، أوعند استوائها، أجزأه إذا تلاها في ذلك الوقت.
وقال الأوزاعي، والليث، والحسن بن صالح: لا يسجد في الأوقات التي تكره الصلاة فيها.
وقال الشافعي: جائز أن يسجد بعد الصبح وبعد العصر).27
الراجح ما ذهب إليه الشافعي ومن وافقه، لأن هذا من ذوات الأسباب.
هل ينزل الخطيب من المنبر ليسجد سجدة التلاوة؟
روي عن عمر كما مر أنه قرأ سورة النحل على المنبر فنزل وسجد، وقرأها في جمعة أخرى فلم ينزل، وقد كره مالك ذلك.
قال ابن عبد البر: (وقال مالك: ليس العمل على أن ينزل الإمام إذا قرأ السجدة على المنبر، فيسجد؛ وقال الشافعي: لا بأس بذلك.
قال أبو عمر: يحتمل قول مالك على أنه أراد يلزمه النزول للسجود، لأن عمر سجد مرة ومرة لم يسجد).28
شروط سجود التلاوة:-
يشترط في سجود التلاوة شروط، هي:
1. النية، فهي شرط لصحة جميع العبادات، لقوله صلى الله عليه وسلم: "إنما الأعمال بالنيات"، الحديث.
2. استقبال القبلة إلا لمن كان راكباً.
3. الطهارة عند العامة، وقد روي عن ابن عمر أنه سجد على غير وضوء.
قال مالك رحمه الله في موطئه: "لا يسجد الرجل والمرأة إلا وهما طاهران".
قال ابن عبد البر معلقاً على قول مالك: (فإجماع من الفقهاء أنه لا يسجد أحد سجدة تلاوة إلا على طهارة).16
خرج البخاري في صحيحه تعليقاً في كتاب سجود التلاوة: "وكان ابن عمر رضي الله عنهما يسجد على وضوء"، وفي رواية: "على غير وضوء".

مايقال عند السجود :-
يقال سبحان ربي الأعلى ثلاثة مرات وسبحانك اللهم ربنا وبحمدك اللهم اغفر لي والدعاء المشهور اللهم لك سجدت وبك أنبت وعليك توكلت سجد وجهي لله الذي خلقه وصوره وشق سمعه وبصره فتبارك الله أحسن الخالقين اللهم اكتب لي بها أجرا وحط عني بها وزرا واجعلها عندك ذخرا وتقبلها مني كما تقبلتها من عبدك داود فإن كان في صلاة كبر لسجود التلاوة إذا سجد وكبر إذا نهض وإن كان في غير صلاة كبر إذا سجد ولا يكبر إذا نهض ولا يسلم.
مواضع السجود في القرآن:-
خمسة عشر
موضعاً هي:
1ـ إن الذين عند ربك لا يستكبرون عن عبادته ويسبحونه وله يسجدون(الأعراف(
2- ولله يسجد من في السماوات والأرض طوعاً وكرهاً وظلالهم بالغدو والآصال (الرعد(
3- ولله يسجد ما في السماوات وما في الأرض من دابة والملائكة وهم لا يستكبرون (النحل)
4- قل آمنوا به أو لا تؤمنوا إن الذين أوتوا العلم من قبله إذا يتلى عليهم يخرون للأذقان سجدا (الإسراء(
5- إذ تتلى عليهم آيات الرحمن خروا سجداً وبكياً( مريم(
6- ألم تر أن الله يسجد له من في السماوات ومن في الأرض والشمس والقمر والنجوم والجبال والشجر والدواب وكثير من الناس وكثير حق عليه العذاب ومن يهن الله فما له من مكرم إن الله يفعل ما يشاء ( الحج (
7- يا أيها الذين آمنوا اركعوا واسجدوا واعبدوا ربكم وافعلوا الخير لعلكم تفلحون( الحج(
8- وإذا قيل لهم اسجدوا للرحمن قالوا وما الرحمن أنسجد لما تأمرنا وزداهم نفوراً ( الفرقان (
9- ألا يسجدوا لله الذي يخرج الخبء في السماوات والأرض ويعلم ما تخفون وما تعلنون (النمل (
10- إنما يؤمن بآياتنا الذين إذا ذكروا بها خروا سجداً وسبحوا بحمد ربهم وهم لا يستكبرون) السجدة (
11- وظن داود أنما فتناه فاستغفر ربه وخر راكعاً وأناب(ص(
12- ومن آياته الليل والنهار والشمس والقمر لا تسجدوا للشمس ولا للقمر واسجدوا لله الذي خلقهن إن كنتم إياه تعبدون(فصلت(
13- فاسجدوا لله واعبدوا (النجم(
14- وإذا قرء عليهم القرآن لا يسجدون(الانشقاق(
15- كلا لا تطعه واسجد واقترب (العلق (
وقد أجمع أهل العلم على عشرة منها، وهي في: الأعراف، والرعد، والنحل، والإسراء، ومريم، وسجدة الحج الأولى، والفرقان، والنحل، وألم السجدة، وحم السجدة.
واختلفوا في خمس سجدات، هي: سجدة الحج الثانية، وسجدة "ص"، والنجم، والانشقاق، والعلق.



[/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
سجود التلاوة في القران عبادة الرحمن
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مــنـــتـــدى ديــــمـــــهـ ورغـــــد :: فئه دينيه :: نفخـَـَـَآٿ آيمـآنيـﮧ-
انتقل الى: